الرئيسية / تقنية / شحن الموبايل عن طريق نبض القلب

شحن الموبايل عن طريق نبض القلب

أدى انتشار أجهزة الهواتف الذكية  smartphone و الأجهزة اللوحية  tablet و التي تعمل على نظام الأندرويد إلى الحاجة إلى شحن بطاريات هذه الأجهزة بشكل متكرر و قد يكون عدة مرات يومياً و ذلك بسبب إمكانية تشغيل عدد هائل من التطبيقات على هذه الأجهزه مثل الواتس و التلغرم و برامج التواصل الإجتماعي social media مثل الفيسبوك و التويتر و غيرها بالإضافة إلى ألعاب الأندرويد و غير ذلك كثير و هذا ما يؤدي إلى استهلاك البطارية بشكل سريع مهما كانت سعتها و بالتالي الحاجة إلى الشاحن و مصدر للتيار الكهربائي بشكل مستمر مما يسبب الإزعاج و خاصة عند الأشخاص الذين يتواجدون خارج المنزل أو المكاتب لفترات طويلة .
فهل تريد أن تتخلص من الشاحن أو لا تحب أن تحمل الشاحن معك إلى كل مكان تذهب إليه لشحن موبايلك ؟
في المستقبل القريب سيكون ذلك ممكناً فقد تتفاجأ من سرعة التطور التقني الحاصل و ستتفاجئ عندما تعلم عن وجود تقنية جديدة قيد التطوير تمكنك من شحن الموبايل عن طريق نبضات القلب فقريباً سيتمكن الشخص من شحن الموبايل عن طريق نبضات قلبه دون الحاجة لشاحن و مصدر كهربائي أي سيمكنك الحصول على الطاقة الكهربائية اللازمة لشحن جهازك عن طريق نبضات القلب أو عن طريق التتدفق المستمر للدم في أعضائك

شحن الموبايل بالبطارية القابلة للزرع عن طريق نبضات القلب

شحن الموبايل بالبطارية القابلة للزرع عن طريق نبضات القلب
شحن الموبايل بالبطارية القابلة للزرع عن طريق نبضات القلب
فريق مؤلف من علماء هنود و أمريكيين كشفوا عن تطوير بطارية قابلة للشحن عن طريق نبضات القلب العلماء قاموا بتجربة البطارية على الأبقار  و نجحت في إعطاء طاقة كافية لشحن جهاز منظم ضربات القلب ( pacemaker ) و في المستقبل من المتوقع أن تطور لتصبح قادرة على شحن أجهزة متعددة من بينها الهواتف الذكية .
و يعتقد العلماء أنهم قادرين على استخدام عدة رقائق لإنتاج طاقة إضافية و لكن هذه النقطة ما تزال قيد البحث .

كيف سيتم شحن الموبايل عن طريق نبضات القلب

هناك عدة أسئلة تطرح و هي كيف ستعمل هذه التقنية و متى يمكن طرحها في الأسواق ؟
هذه التقنية الجديدة عبارة عن شرائح رقيقة قادرة على توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الضغط مصنوعة من شرائح نانو مترية من مادة تيتانات زركونات الرصاص ( lead zirconate titanate ) مثبته على مادة بلاستيكية متوافقة مع الأنسجة الحية بالإضافة إلى مقومات للإشارة الكهربائية و بطارية دقيقة قابلة للشحن كلها مثبته و مغلفة بنفس المادة البلاستيكية و الوقت التقريبي المتوقع لتصبح هذه التقنية متوفرة في الأسواق من حوالي ثلاث سنوات .
و طبعاً في حال نجاح هذه التقنية سيكون بالإمكان التخلي عن شاحن الموبايل و غيرها من الأجهزة الكهربائية بالإضافة إلى عدم الحاجة لمصدر تغذية كهربائية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *